تُطلق السفارة الفرنسية و المعهد الفرنسي في لبنان بالتعاون مع makesense برنامج ” أمضي ” لدعم المبادرات الشبابية و الشركات الناشئة و التي تعمل على حل مشاكل وتحديات اجتماعية و بيئية في لبنان.

 حول برنامج أمضي

تم تطوير هذا المشروع من قبل السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي بالتعاون مع makesense على إثر المبادرات والمشاريع الشبابية الناتجة عن الثورة ،وذلك عبر تقديم الدعم التقني، المجتمعي و المادي لهذه المبادرات ،سعياً منا لرؤية لبنان المتكامل والأكثر استدامة.بعض الأمثلة عن مواضيع المبادرات :البيئة – تمكين الشباب – طاقة متجددة و مياه – زيادة فرص العمل – الفنون و الثقافة –
الأمن الغذائي – المساواة الاجتماعية أو أي موضوع ذو طابع اجتماعي أو بيئي يسعى لحل مشكله ما أو تحقيق وصول أفضل للاستدامة.

تعرّف على مشاريع برنامج أمضي

Plastc Lab يحاولون جعل الاقتصاد أكثر تعميماً، من خلال جمع النفايات البلاستيكية، وفرزها، وتقطيعها، وإنتاج مواد جديدة مصنوعة من البلاستيك المعاد تدويره

تقوم ريسيكو بحملات توعية للفرز من المصدر في المدارس والبلديات. وتتلخص رؤيتهم الرئيسية بالإنتقال إلى اقتصاد دائري. ولهذا السبب، كانوا يتوجهون إلى جميع الشركات الناشئة في مجال إدارة النفايات للتعاون في جهوده

تتمثل مهمة غرين تراك في توعية الشعب اللبناني على الفرز من المصدر عن طريق زيادة الوعي في المجتمع وإعادة فرز النفايات، وبيع المواد القابلة لإعادة التدوير التي تم جمعها لشركات صناعية تستخدمها كمواد أولية لعملياتها.

تدعم Omdi Live Love Recycle بالشراكة مع Green Track و Plastc Lab و Tripulley لتقديم خدمة إعادة تدوير مجانية لسكان طرابلس.

تم إنشاء Bildits من قبل مهندسين شعروا أن لم تتح لهما فرصة لتطبيق ما تعلموه. يشجع المنتج الشباب على التعلم بالممارسة أثناء تطوير مهاراتهم الشخصية (حل المشكلات ، وبناء الفريق ، والتخطيط ، وما إلى ذلك).

 

Tri-Pulley هي مبادرة تحاول “دفع” الأسر الضعيفة في طرابلس والمتضررين من انفجار بيروت من خلال مطابقة الأفراد المهرة العاطلين عن العمل مع الأسر الضعيفة الأخرى

“دورتي” مبادرة تسعى لمحاربة الفقر وتأثيره على الصحة النسائية والدورة الشهرية للنساء في لبنان. تسعى المبادرة الى دعم شهري عبر تأمين المواد الصحّية للدورة الشهرية، في حين تعمل على محاربة الوصم الإجتماعي حول الدولة الشهرية عبر جلسات تثقيفية للفتياة اللّواتي ينتظرن الدورة الشهرية للمرة الأولى. كما تسعى المبادرة الى نشر المفاهيم والأدوات المستدامة للتعامل مع الدورة الشهرية ك”كأس الحيض” على سبيل المثال

هي مبادرة يقودها الشباب, تساهم في السيطرة على الفساد ومنعه بطرق أكثر ابتكاراً وكفاءة. ومن خلال الابتكار الاجتماعي وروح المبادرة، ترغب “YAC ” في إعلام الشباب وإلهامهم كي  يكون لديهم رأيهم، وخياراتهم  الاجتماعية – السياسية المدروسة، وأن يبادرو للعمل من خلال جلسات وورش العمل.

هي عيادة مجانية تستهدف كبار السن  في لبنان. وتقدم العيادة خدمات طبية مجانية تماما تشمل زيارات الى عيادات الرعاية الأولية، إحالات تخصّصية، أدوية، فحوص مختبرية، دراسات تصوير ومساعدة ودعم نفسي

 

يعاني النحالون من نقص وزيادة في أسعار الشمع. يهدف هذا المشروع في قرية بعلبك الزراعية إلى إعادة تدوير الشمع لسد احتياجات النحالين ودعم إنتاج العسل رغم الأزمة الاقتصادية.

يوفر نهجًا شاملاً لإدارة النفايات الصلبة بناءً على مبادئ الاقتصاد الدائري لإنشاء سلسلة قيمة للنفايات ، وبالتالي تحويلها من عبء إلى مورد.
إنه حل تصميم مخصص طويل لأجل للبلديات

فورة هي منظمة  إعلامية مستقلة ولدت خلال الثورة. تقوم بإنشاء محتوى يساعد الناس على فهم بيئتهم بشكل أفضل وتمكينهم بما يكفي لاتخاذ موقف أو إجراء تغيير.

فلاتر بولي يوريثين مبللة بالكربون المنشط تعتمد على سيقان الموز لمعالجة تلوث المياه وتحلية مياه البحر. مشروع ناجح حاصل على براءة اختراع يقضي على التلوث ويقلل من إهدار الموارد المائية

سيوفر المشروع تدريبات على الزراعة المستدامة لشباب الهرمل في مدرسة “Esprits Libres” و “مركز الرياضة والثقافة” ، لدعمهم في تقديم هذا الحل لأسرهم من أجل تحسين الأمن الغذائي.

للمزيد من المعلومات و الاستفسارات ، يرجى التواصل مع مديرة برنامج رواد المجتمع الآنسة ليا كرم : lea.karam@makesense.org

قود قسم التعاون والعمل الثقافي في السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي في لبنان العديد من برامج التعاون الثنائي بين فرنسا و لبنان ( تعليم، أبحاث، برامج ثقافية مجتمعية وحكومية… الخ).
و يدعم مبادرات المجتمع المدني عبر العديد من المنح و البرامج و الخبراء.
حيث يندرج هذا البرنامج الذي يدوم لمدة سنتين ضمن إطار عمل صندوق التضامن للابتكارات الاجتماعية المقدمة من قبل المجتمع المدني والشباب في لبنان.

نقوم بتصميم و تطوير برامج و مشاريع مؤثرة بالإضافه إلى خَلق فُرص تعاون ما بين المواطنين الفاعلين و رواد الأعمال الاجتماعيه ،و المنظمات ذات التفكير الإبداعي ،و ذلك لإيجاد حلول جماعيه تُعالج القضايا البيئية و الاجتماعية التي نواجهها في الوقت الحاضر.

Enter your address to have adapted content